الرئيسية / الأهداف والنجاح / معتقدات سامة تجذب الفشل

معتقدات سامة تجذب الفشل

هل تصحى كل يوم من النوم وتسأل نفسك نفس السؤال : لماذا هذه الحياة غير عادلة؟

حسنًا لدي جواب لن يعجبك، نظرًا لوجود العديد من المعتقدات المدمرة في عقلك، والتي تقيدك في تصرفاتك وتفكيرك.

تجعلك خاسرًا وتجبرك على اتخاذ قرارات خاطئة كل يوم. مما ينتج عن ذلك كل مشاكلك واخفاقاتك في الحياة.

صدقني ابدا لا يهم مقدار الجهد الذي بذلته لتغيير حياتك، لانه ببساطة لن يتغير شئ، طالما انك لم تغير معقتداتك المزروعة في عقلك عن التعامل مع الحياة.

لكن ما هي المعتقدات التي يجب رميها في سلة المهملات لتتغير حياتك للافضل؟

فيما يلي نعرض لكم قائمة من تسع معتقدات من الضروري التخلص منها:

المعتقدات التالية في عقلك تدمر حياتك وتجعلك خاسراً

#1 تريد كل شيء بسرعة ويفضل على الفور

جميعنا نتهافت على قراءة قصص النجاح السريع. فلان افتتح شركة وبعد ستة اشهر اصبح مليونيرا. نتابع فيديوهات اليوتيوب ونرى فيديوهات تحفيزية عن مؤسس فيسبوك او ابل، وكيف وصلوا الى القمة بسرعة جنونية.

لو اطلعنا على الاحصائيات حول المشاريع التي نجح اصحابها بسرعة نجدها لا تتجاوز واحد بالمئة.

اما قصص النجاح التي امضى اصحابها سنوات من العمل الجاد وفشلوا العديد من المرات حتى وصلوا فتبدو غير جذابة لنا.

نصيحتنا لك اجعل هدفك الاول هو مواصلة عملك لمضاعفة النتائج الحالية، وبمجرد الانتهاء من ذلك، حاول مضاعفة هذه النتائج مرة أخرى. إنها الطريقة الأسلم والأسرع للنجاح في حياتك.

2# أنت تريد أن تعرف كل شيء من الألف إلى الياء قبل البدء

تعمل عقولنا على النحو التالي: تحاول عقولنا جمع كافة المعلومات الممكنة حول المشرةع قيد الدراسة، واذا لم تقم بذلك فان عقولنا تخاف من الاقدام على المشروع.

لذلك نحاول جمع كافة المعطيات حول المشروع، وتقوم بعمل الخطط المعقدة، ومع مرور الوقت وكبر حجم المعطيات وتعقد الخطط، تصاب بالاحباط ويزداد يقينك بانك غير قادر على النجاح في المشروع الجديد.

من الافضل لو انك تستثمر كل هذا الوقت في التفكير ما يمكنك اليوم عمله لتكون اكثر نجاحا، والبدء بانجاز مشروعك.

3# الخوف من الفشل

بالطبع هو مؤلم وغير مريح للفشل. لكن لم ينجح أحد دون ارتكاب أخطاء. اقرأ قصص النجاح للأشخاص الذين حققوا الكثير في حياتهم. سترى أن جميعهم ارتكبوا العديد من الأخطاء في طريقهم إلى النجاح وعانوا من عدة هزائم قبل وصولهم إلى ذروة حياتهم.

4# ينصب تركيزك على المخاطر وليس على الفرص

أنت تبني قراراتك بناء على مواردك المتاحة. نتيجة لذلك ستكون افكارك محدودة للغاية لانك بذلك بالطبع لن ترى ابعد من انفك.
بهذه الطريقة ، لا يمكن تحقيق أهداف كبيرة. بدلاً من ذلك ، ابدأ في التفكير فيما تريد الحصول عليه ، وسترى الطرق التي يمكنك من خلالها تحقيق هذه الأهداف.

ترتكز استنتاجاتك إلى النظرية وليس المعرفة

ابحث دوما عن الأشخاص الذين تمكنوا من تحقيق أهدافهم. تعلم وافهم منهم كيف يستطيع الانسان النجاح في الحياة، ابتعد عن الاسخاص الفاشلين، الذي يخبرونك باستحالة تحقيق اهدافك من الناحية النظرية، ايضا حاول عدم التعمق كثير في الكتب الى تعطي اسس النجاح في الحياة، بل تعلمها من اشخاص حقيقيين في محيطك تجدهم حسب معاييرك من الناجحين.

6# لديك موقف سلبي تجاه الثروة

في الحياة انت مغناطيس ما تفكر فيه. ولن تحصل على شئ الا اذا كانت نظرتك حوله ايجابية.

اخبرني ما هي نظرتك حول الثروة والاثرياء، هل هم اشخاص جشعين، وغارقين في الهم و و الخ..؟

اذا كان لديك مثل هذه الافكار فثق تماما انك لن تصبح غنيا في حياتك.

قم باسرع وقت ممكن باستبدال افكارك بالافكار الايجابية، لانهاةياصديقي الطريقة الوحيدة للنجاح.

أنت لا تعرف ما تريد حقا في الحياة

معظم الناس تصيغ رغباتها واهدافها على أساس الرأي العام.

اي فون ، السيارات ، المنازل – هل تحتاج حقا كل هذا؟ أو هل تفضل القيام برحلة حول العالم مع رفيقة روحك؟

ابحث عن أهدافك الخاصة ، والأهداف التي تملأك بالفرح والسعادة والوئام.

8# أنت لا تفعل شئ

الفعل يعني تطبيق النظرية في الممارسة وإدماجها في حياتك.

يمكنك مشاهدة جميع أنواع مقاطع الفيديو الخاصة بتطوير الشخصية على YouTube، ولكنك لن تتمكن من الوصول إلى أي مكان بالقرب من هدفك. لهذا السبب يجب أن تبدأ الفعل اليوم ، وعندها فقط ستنجح.

9# أنت خائف من شيء لا وجود له

الشيء الوحيد الموجود حقًا هو الآن.

الإخفاقات الماضية أو المخاوف المستقبلية موجودة فقط في عقلك، و لا وجود لها في الوقت الحالي ، يقوم عقلك بشكل تلقائي باسترجاعها.
هكذا يا صديقي خلق الله عقولنا، فهي دائما تسترجع المخاطر من اجلك ان تحفذك على البقاء متيقضأ من تجل البقاء على قيد الحياة.
لكن الأيام التي كان الناس فيها يضطرون للقتال باستمرار من أجل البقاء قد ولت.

تذكر دائمًا أنه لا يوجد شيء ما عدا الان. ماذا تريد ويمكن أن تفعله الآن لتحسين حياتك؟ عملك هو البحث عن إجابات وبدء الفعل.

شاهد أيضاً

ابحث الآن عن قدوة، ثم اتبعها

على الأرجح ، أنت تؤمن بالمعجزة وتنتظر وصولها إلى حياتك. أنت تحلم بأن كل مشاكلك …